>غزة : دمنا هناك وعرضنا المسفوح …تابع ..إلى الشيخ نزار ريَّان

>

ياحارسَ الدارِ
كيفَ الدارُتُخْلِيها
ما ضاقتِ الدارُ
أَنْتَ الدارُبانيها
أنتَ الذي أَنشأَتَ مدرسةً
للعلمِ تَعْزوا الحديثَ
وللآثارِ تُحييها
أَنت الذي خُضْتَ الوغى رَغَباً
بأَهلِ بيتكَ طُرَّاً
بالثوَّارِ تُنْخيها
تَعْصِب هُناكَ رِجالاً تخوضُ بها
غَمْرَالطَّواغيتِ
بالنيرانِ تُصْليها
شَكَتِ الأَعادي هذا الليثُ يؤْرِقُها
شَكَتِ الخِوالِفُ هذا الليثُ يُخْزيها
عَّزَّتْ فِلَسطينُ
هذي غَّزَّةُ انْتَصرَتْ
عَّزَّتْ فِلَسطينُ
رٍجالُ الله تَحْميها
أبا بلالُ حديثُ الدَّارِ يؤرِقُنِي
أبا الثُوَّار
تفنى الحِجارُ
كُنْتُمْ خَيْرَ ما فيها
****
هذا المنشور نشر في محاولات شعرية. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s