إلى بعض من أُحِّبْ :

إلى بعض من أُحِّبْ :







إذا كنا لا نُغَيِّر في من نكتب لهم , وإذا كنا لا نُغَيِّر في من نكتب عنهم , وإذا كنا لا نغيِّر في من نكتب عندهم , فلماذا لا نغّيِّر في ما نكتب , أم إنَّه قدر ومكتوب ؟

هذا المنشور نشر في خواطر. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s